الخميس، 15 مارس، 2012

صباحي: لا مانع من توحيد الأصوات الثورية والليبرالية في فريق رئاسي


 قال المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية حمدين صباحي إنه لا يمانع في مبادرة لتوحيد الأصوات الثورية والليبرالية في فريق رئاسي يضم مرشحين معبرين عن الثورة, مؤكدا في الوقت نفسه أنه سيصبح شريكا في الحلقة الثانية من الثورة إذا لم يأت رئيس من الميدان يستكمل أهدافها أو إذا جاء رئيس غير معبر عنها.

جاء ذلك خلال لقاء لصباحي الاربعاء مع عدد من قيادات وأعضاء الهيئة العليا لحزب المصريين الأحرار بحضور رئيسه أحمد سعيد في إطار لقاءات مع قادة وأعضاء الأحزاب السياسية المختلفة..

وأضاف حمدين صباحي "إذا لم أفز وجاء رئيس معبر عن الثورة واستكمل أهدافها فسوف أدعمه بالطبع, وأعود لمهامي كمواطن مصري, , ولكننا نفتقد آليات ذلك, ومعايير تحديد من الرئيس ومن النائب وذلك دور الأحزاب والمثقفين القائمين على مثل تلك المبادرات".

من ناحية أخرى كان صباحي قد كتب على حسابه على موقع "تويتر" مطالبا بتقنين حق المصريين في الخارج في عمل التوكيلات الرئاسية قائلا : "المصريون بالخارج لهم حق توثيق التوكيلات, كما أن لهم حق التصويت وفقا للإعلان الدستوري والقانون. هل من جهة تجيبنا حول الاجراءات المنظمة لذلك؟".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق