الثلاثاء، 6 مارس، 2012

سفير الاتحاد الاوربي:500 مليون يورو اجمالي المساعدات من الاتحاد الاوربي لمصر



كشف السفير جيمس موران سفير الاتحاد الأوروبى الجديد لدى مصر أن الاتحاد سيقدم حزمة مساعدات تقدر بـ 500 مليون يورو فى إطار المفاوضات الجارية حاليا مع صندوق النقد الدولى.. كما أن هناك تطلعا لبدء مفاوضات حول اتفاق تجارة حرة بين مصر والاتحاد الأوروبى، بما يسمح بزيادة التجارة وفرص العمل وذلك فى إطار الوصول لعلاقات شراكة ناضجة.


نفى سفير الاتحاد الأوروبى بشكل قاطع ما ذكرته إحدى الصحف المصرية وتناقلته عنها بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعى من حديث وصفه بالمزعوم لكاترين آشتون المفوض الأعلى للشئون الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبى حول وجود خمسة تريليونات دولار أمريكى تمت سرقتها من أموال مبارك ورموز حكمه من ثروات مصر الطبيعية .. ووجود هذه الأموال فى دول الاتحاد الأوروبى.

وقال موران فى مؤتمر صحفى اليوم هو الأول من نوعه الذى يعقده بعد توليه مهام منصبه بالقاهرة إن هذا التقرير المزعوم بشأن حوار صحفى لهذه الصحيفة مع كاترين آشتون هو محض افتراء وتلفيق، مؤكدا أن هذا الحديث مع آشتون لم يحدث مطلقا.

وأضاف موران أن مثل هذه الفبركة الصحفية لا تساعد مناخ تعميق العلاقات .. ونحن نريد علاقات أفضل مع الصحافة والمجتمع المدنى فى مصر.

وكشف السفير جيمس موران النقاب عن أن كاترين آشتون مفوض الشئون الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبى ستزور مصر قريبا .. فى إطار الاهتمام الأوروبى بالأوضاع فى مصر.

وأكد جيمس موران سفير الاتحاد الأوروبى الجديد لدى مصر أن مصر تمر بمرحلة تاريخية حاليا معربا عن تطلع الاتحاد الأوروبى لوضع دستور وإجراء انتخابات رئاسية جديدة وفق الجدول الزمنى المقترح.
وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبى مستعد لتقديم كل المساعدة المطلوبة سواء بتزويد مراقبين أو أجهزة أو خبراء لأن الاتحاد الأوروبى يعتبر شريك مصر ولدينا قيم ومصالح مشتركة.

وأضاف سفير الاتحاد الأوروبى الجديد فى أول مؤتمر صحفى يعقده عقب توليه مهام منصبه بالقاهرة أن الدول السبع والعشرين أعضاء الاتحاد الأوروبى ملتزمة بذلك وهناك تعاون مستمر مع منظمات المجتمع المدنى فى عدة مجالات مثل الصحة والتعليم والتكنولوجيا والثقافة وتسهيل التجارة والاستثمار والسياحة خاصة وأن الاتحاد الأوروبى من أكبر الشركاء لمصر، كما أن أربعين فى المائة من السائحين الذين يأتون لمصر يفدون من دول الاتحاد الأوروبى.

وأشار إلى أنه سيتم التوقيع فى 24 مارس الجارى على اتفاق فى مجال علوم التكنولوجيا بين الجانبين.

وشدد على أن هناك تفهما للضعوط التى تمر بها مصر حاليا بسبب الأحداث معربا عن تطلع الاتحاد الأوروبى للمساعدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق