السبت، 10 مارس، 2012

اسرائيل تحقق في مقتل شاب فلسطيني على ايدي جنودها في الضفة الغربية


المصدر BBC
يقول الجيش الاسرائيلي إنه شرع في التحقيق في الحادث الذي وقع في الضفة الغربية يوم امس الخميس واودى بحياة شاب فلسطيني قتل
برصاص جنود الجيش.
وكان الشاب، واسمه زكريا ابو عرام ويبلغ من العمر 17 عاما، قد قتل برصاص الجنود الاسرائيليين في بلدة يطا الفلسطينية بالضفة الغربية.
وقال الجيش الاسرائيلي إنه كان بمعية فلسطيني آخر قام بطعن جندي اسرائيلي بسكين، ولكن شهود عيان قالوا إن زكريا لم يشارك في الهجوم على الجندي المذكور.
واصيب بالحادث نفسه شاب فلسطيني آخر يبلغ من العمر 18 عاما.
وكانت قوة من الجيش الاسرائيلي قد دخلت يطا لاعتقال سجين فلسطيني سابق يدعى خالد مخامرة الذي كان قد اطلق سراحه في عملية تبادل الاسرى بين الحكومة الاسرائيلية وحركة حماس والتي افضت الى الافراج عن الجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شاليط.
ويقول مراسل بي بي سي جون دونيسون إن الضفة الغربية شهدت تصعيدا في اعمال العنف في الاسابيع الاخيرة.
ففي الشهر الماضي، قتل متظاهر فلسطيني بأيدي الجنود الاسرائيليين عند معبر قلنديا قرب رام الله، وفي يوم الاثنين الماضي، اصيب فلسطيني بجروح خطيرة بعد ان اصيب في رأسه بعبوة غاز مسيل للدموع اطلقها الجنود الاسرائيليون.
ويقول مراسلنا "بينما اتسمت السنوات القليلة الماضية بما يشبه الهدوء، يشعر كثيرون بقلق من احتمال ان يؤدي توقف العملية السلمية الى تصعيد في اعمال العنف."
وكانت القوات الاسرائيلية قد استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق جموع من النسوة تظاهرن عند معبر قلنديا للمطالبة باطلاق سراح الفلسطينية المضربة عن الطعام هناء شلبي من سجنها الاسرائيلي التي كانت هي الاخرى قد اطلق سراحها في صفقة شاليط ولكنها اودعت السجن ثانية.



 فضفضة
 قال الجيش الاسرائيلى هو من يحقق في الحادث على أساس أنه بيحمي الفلسطنين ولا بيحقق علشان شاب واحد هو اللي مات والمفروض يكون أكتر من كدة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق